شروط الأضحية

شروط الأضحية

شروط الأضحية

الأضحية من الشعائر الإسلامية المهمة التي يتقرب بها المسلمون إلى الله تعالى خلال عيد الأضحى المبارك. تعتبر الأضحية سنة مؤكدة عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وقد ورد ذكرها في القرآن الكريم والسنة النبوية. لهذا السبب، يجب على المسلم أن يكون على دراية تامة بشروط الأضحية لضمان قبولها.

تعريف الأضحية

الأضحية هي ما يُذبح من بهيمة الأنعام في أيام النحر تقربًا إلى الله تعالى. وتكون الأضحية من الإبل أو البقر أو الغنم. ويبدأ وقت ذبح الأضاحي بعد صلاة عيد الأضحى ويمتد حتى غروب شمس اليوم الثالث عشر من ذي الحجة.

شروط الأضحية

الشرط الأول: نوع الأضحية

يجب أن تكون الأضحية من بهيمة الأنعام، وهي الإبل والبقر والغنم (الضأن والماعز). وقد نص الفقهاء على أن الأضحية لا تكون إلا من هذه الأنواع الثلاثة.

شروط الأضحية

شروط الأضحية

الشرط الثاني: السن المناسب للأضحية

يجب أن تكون الأضحية قد بلغت السن المحددة شرعًا:

  • الإبل: يجب أن تكون قد أكملت خمس سنوات.
  • البقر: يجب أن تكون قد أكملت سنتين.
  • الغنم (الضأن): يجب أن تكون قد أكملت سنة، ولكن يجزئ في الضأن ما أكمل ستة أشهر إذا كان سمينًا.
  • الماعز: يجب أن تكون قد أكملت سنة.

الشرط الثالث: خلو الأضحية من العيوب

يجب أن تكون الأضحية سليمة وخالية من العيوب الكبيرة التي تؤثر على لحمها أو صحتها، ومنها:

  • العرج البيّن: الذي يمنعها من المشي بصورة طبيعية.
  • المرض الواضح: الذي يظهر على الحيوان من خلال هزال شديد أو آثار مرض ظاهرة.
  • العمى: الذي يكون واضحًا في عين واحدة أو كلا العينين.
  • الهزال المفرط: الذي يجعلها غير قابلة للأكل.
  • الجرح البين: الذي يظهر عليه علامات التعفن أو الإصابة البالغة.

الشرط الرابع: ذبح الأضحية في الوقت المحدد

يجب أن يتم ذبح الأضحية بعد صلاة عيد الأضحى وحتى غروب شمس اليوم الثالث عشر من ذي الحجة. إذا تم الذبح قبل صلاة العيد، فإنه يُعتبر صدقة وليس أضحية. ويجب على المضحي التأكد من الذبح في الوقت الشرعي لضمان قبول الأضحية.

الشرط الخامس: النية

يجب أن تكون النية حاضرة عند ذبح الأضحية، وهي نية التقرب إلى الله تعالى. فالأضحية عمل تعبدي يجب أن يكون خالصًا لوجه الله، ولا تصح الأضحية إذا لم تكن النية موجودة.

آداب وسنن الأضحية

اختيار الأضحية

من الأفضل أن يختار المسلم أضحيته بعناية، وأن تكون سمينة وجميلة، كما كان النبي صلى الله عليه وسلم يضحي بالكبش الأقرن السمين.

التكبير عند الذبح

يستحب أن يقول الذابح عند ذبح الأضحية: “بسم الله، والله أكبر، اللهم هذا منك ولك، هذا عني وعن أهل بيتي”.

توزيع لحم الأضحية

يسن للمضحي أن يقسم لحم الأضحية إلى ثلاثة أقسام:

  • ثلث: للأكل.
  • ثلث: للإهداء.
  • ثلث: للتصدق.

ختاماً:

الأضحية من السنن المؤكدة التي حث عليها الإسلام، وهي فرصة للمسلمين للتقرب إلى الله وإظهار الشكر والامتنان لنعمه. يجب على المسلم أن يلتزم بشروط الأضحية لضمان قبولها، وأن يتبع آدابها وسننها لتحقيق الفضل الكامل من هذه العبادة العظيمة.

اقرأ المزيد:

شغالات اندونيسيات      خادمات للتنازل      مكتب استقدام      مكتب نقل كفالة      سائق خاص

مكاتب شغالات    شغالات للتنازل    الهدي في الحج    مناسك الحج    استقبال عيد الاضحى